من تنظيم

المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2018)

 

أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- عن تسمية عام 2018 في دولة الإمارات العربية المتحدة بـ "عام زايد"، وذلك احتفاءً بالذكرى المئوية لميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الوالد المؤسس لدولة الإمارات، الذي توفي في عام 2004. وانسجامًا مع قيم المغفور له الشيخ زايد، فستكون مبادرة "عام زايد" فرصة لإشراك الجمهور من جميع الأعمار والجنسيات في دولة الإمارات وخارجها في برامج متنوعة. وسيتولى مكتب المؤسس تنسيق فعاليات "عام زايد" بالتعاون مع اللجان المحلية لعام زايد في كل إمارة.

 

تراث عريق

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس نادي صقاري الإمارات تقام الدورة السادسة عشرة لفعاليات "المعرض الدولي للصيد والفروسية" (أبوظبي 2018). وتنطلق فعاليات هذا الحدث الفريد من نوعه اعتباراً من الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 إلى السبت 29 من الشهر نفسه في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (قاعة 12-5)، بدعم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، والصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى وهيئة البيئة في أبوظبي، وبتنظيم من نادي صقاري الإمارات وشركة انفورما لتنظيم المعارض. 

سيحظى زوار المعرض بفرصة اقتناء أحدث معدات التخييم والصيد والفروسية والرياضات الخارجية والبحرية، فضلاً عن مشاهدة منطقة التراث لتعريف الزوار بالتراث العريق لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال العاصمة أبوظبي.

يهدف المعرض الدولي للصيد والفروسية 2018 إلى الترويج بتراث وتقاليد دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسليط الضوء على تاريخ شعب الإمارات العريق لجذب المزيد من العارضيين والزوار، وجعل أبوظبي عاصمة للتراث الثقافي في المنطقة. كما أن المعرض هو مبادرة حكومية تهدف في المقام الأول إلى تقديم التراث ورفع وعي الشباب بالتقاليد والثقافة الإماراتية بالإضافة إلى الرياضات المحلية ومبادئها وأسسها القائمة على النبل والاستدامة.

لمحات عن المعرض لعام 2016

لمحات عن المعرض لعام 2017