معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية 2019


 

عام التسامح .... العمل من أجل البيئة.. رسالة تسامح لمستقبل البشرية

يشكل عام التسامح المحور الأساسي في انطلاق أنشطة وفعاليات الدورة القادمة بالتنسيق مع المشاركين باعتبار المعرض الدولي للصيد والفروسية منصة وطنية وعالمية تمثل انعكاسًا لتوجهات دولة الامارات ونهجها السليم في تشجيع الاستقرار والازدهار في المنطقة

وارتكازاً على إن التسامح يبدأ بتعاملنا مع البيئة ومكوناتها، وقدرتنا على حمايتها وتحقيق منظومة الإنتاج والاستهلاك المستدام لخلق مجتمع صحي ، سيتم تسليط الضوء في الدورة القادمة على أهمية ودور الانسان في حماية الأنواع والرفق بالحيوان وتطبيق أساليب الصيد المنظم وتحقيق مبادئ الصيد المستدام واهمية الحفاظ على القيم الاصيلة للصيد والفروسية في الثقافة العربية وتعزيزها .

من المقرر أن تكون الدورة السابعة عشر للمعرض الدولي للصيد و الفروسية في 2019 هي الأكبر و الأفضل للأقسام الإحدى عشرة التالية:
  • الفنون و الحرف اليدوية
  • الفروسية
  • الصقارة
  • أسلحة الصيد
  • صيد الأسماك و الرياضات البحرية
  • رحلات الصيد و السفاري
  • مركبات و معدات الهواء الطلق
  • التعزيز و الحفاظ على التراث الثقافي
  • المنتجات و الخدمات البيطرية
  • وسائل الإعلام
  • معدات الصيد البري و التخييم
سيحظى العارضون بفرصة وضع علامتهم التجارية و عرض منتجاتهم للبيع من خلال منصة مثالية تسقطب أكثر من ١١٠،٠٠٠ مشارك.